منتدي ميسوم بروا
نتمنى لكم زيارة ممتعة معنا

أخلاقُ أهـل القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أخلاقُ أهـل القرآن

مُساهمة من طرف bahimissoum في الأحد أغسطس 07, 2011 8:59 am

أخلاقُ أهـل القرآن



قال الله تعالى :
" إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ
الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا
كَبِيرًا "

سئلت أم المؤمنين السيدة عائشة
الصديقة بنت الصديق ـ رضي الله عنها
وعن أبيها ـ عن خلق رسول الله
صلى الله عليه وسلم فقالت :
( كان خلقه القرآن ) .

قـال بشر بن الحارث :
سمعت عيسى بن يونس ( ت 187 هـ )
يقول :
إذا ختـمَ العبدُ القرآن
قبّـل الملَك بين عينيـه ،
فينبغي له أن يـجعلَ القرآن ربيعـاً لقلبه ،
يَعْمُـرُ ماخرِبَ من قلبِـهِ ،
يتـأدبُ بـآدابِ القرآن ،
ويتخلّـقُ بأخلاقٍ شريفةٍ يتميّـز بـها
عن سائرِ النّاس ممن لايقرأون القرآن .

فـأول ماينبغـي له أن يستعملَ
تقوى الله في السّـرّ والعلانية :

باستعمال الورع في مطعمـه ومشربه
ومكسبـه ، وأن يكونَ بصيـراً بزمانه
وفساد أهلـه ، فهو يـحذرهـم
على دينـه ؛


و يكون مقبلاً على شـأنه ،
مهموماً بـإصلاح مافسد من أمره ،
حافظـاً للسانـه ، مميِّـزاً لكلامه ؛
إن تـكلّم تكـلّم بعـلم
إذا رأى الكلامَ صواباً ،

وإن سكت سكت بعلـم إذا كان السكوت صـواباً ، قليـلَ الـخوض فيمـا لايعنيـه ،
يـخاف من لسانه أشدّ ممـا
يـخاف من عدوّه ،

يـحبس لسانـه كـحبسه لعدوّه ،
ليـأمن شـرّه وسوءَ عاقبتِـه ؛

قليلَ الضّـحك فيما يضـحك منه
النّـاس لسـوء عاقبـة الضّـحك ،

إن سُـرَّ بشـيءٍ مما يوافقُ الـحقَّ تبسَّـم ،

يـكره الـمزاح خوفـاً من اللعب ،

فـإن مـزح قال حقـاً ،

باسطَ الـوجه ، طيّـب الكلام ،

لايـمدحُ نفسه بـما فيه ،

فكيف بـما ليس فيـه ،

يـحذر من نفسه أن تـغلبـه

على ما تهوى مما يُسـخط مولاه ،

ولايغتـابُ أحداً ولايحقر أحداً ،

ولايشمـت بـمصيبة ، ولايبغي على أحـد ،

ولايـحسده ،
ولايسـيءُ الظـنّ بـأحدٍ إلا بـمن يستحق ؛

وأن يكون حافظـاً لـجميع جوارحـه

عمّـا نُهـي عنه ،

يـجتهد ليسـلمَ النّـاسُ من لسانه ويده ،

لايظلم وإن ظُلـم عفـا ،

لايبغي على أحد ، وإن بُغـي عليه صبـر ،

يكظم غيظـه ليرضـي ربّـه ،

ويغيظَ عدوّه .


وأن يكون متواضعاً في نفسه ،

إذا قيـل له الـحق قَبِـِله من صغيـرٍ أو كبير ،

يطلب الرفعـة من الله تعالى لامن الـمخلوقين .


وينبغي أن لايتـأكلَ بـالقرآن ولايـحبّ

أن تُقضى له به الـحوائج ،

ولايسعى بـه إلى أبناء الـملوك ،

ولايـجالس الأغنياء ليكرموه ،

إن وُسِّـع عليـه وسَّـع ،

وإن أمسِـك عليه أمسَك .

وأن يُـلزم نفسه بِـرَّ والديه ،

فيخفضُ لهما جناحـه ،

ويخفصُ لصوتهما صوتـه ،

ويبذل لهما ماله ،

ويشكر لهما عند الكبـر .

وأن يـصلَ الرحم ويكره القطيعـة ،

مَن قطعه لـم يقطعـه ،

ومن عصى الله فيه أطاع الله فيه ،

مَن صحِبـه نفعـه ،

وأن يكون حسن الـمجالسة لمن جالس ،

إن علّـم غيره رفق بـه ،

لايعنّف من أخطأ ولايـخجله ،

وهو رفيقٌ في أموره ،

صبورٌ على تعليـم الخير ،

يـأنس بـه المتعلـم ، ويفرح به المـجالس ، مـجالسته تفيد خيـراً .

عن عبد الله بن عمـر – رضي الله عنهما -
: " كنّا صدرَ هذه الأمّـة ،

وكان الرجـل من خيـار أصـحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم –

مامعـه إلا السّـورة من القرآن أو شبـه ذلك ؛

وكان القرآن ثقيـلاً عليهم ،

ورُزقوا العمـل بـه .


وإنّ آخـر هذه الأمّـة يُخفّف

عليهم القرآن حتّى يقـرأ الصّبـيّ والأعجمـيّ ، فلايعملون بـه " .

وعـن مجاهد – رضي الله عنه _

في قـوله تعـالى " يتلونـه حـقّ تلاوتـه " : " يعملون بـه حـقَّ عملـه " .

وعن عبد الله بن مسعود –

رضي الله عنه - :

" ينبغـي لـحامل القرآن أن
يُعرف بليلـه إذا النـاسُ نـائمون ، وبنـهاره إذا النـاسُ مُفطرون ،
وبـورعه إذا النـاس يـخلطون ، وبتواضعـه إذا النـاسُ يـختالون ، وبـحزنه
إذا النـاسُ يفرحون ، وببكائـه إذا النـاسُ يضحكون ، وبصـمته إذا النـاسُ
يـخوضون " .








وعن الفضيل بن عيـاض – رحمه الله تعالى - : " حـامل القران حـامل رايةِ الإسلام ..

لايينبغي لـه أن يلغـو مع مـن يـلغو ،

ولايسهـو مع مـن يسهـو ،

ولايلهـو مع مَن يلهـو "

جعلنا الله تعالى ممن يتأدب بآداب القران، ويتخلق بأخلاقه .
avatar
bahimissoum
مدير عام
مدير عام

البلد : الجزائر
عدد المساهمات : 434
النقاط : 256446
تاريخ التسجيل : 25/07/2011
العمر : 26
الموقع : bahimissoum.arabe.pro

الورقة الشخصية
bahi: 14

http://www.bahimissoum.dz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى